كتاب قواعد جارتين الجزء الاول والجزء الثاني دقات الشامو للكاتب عمرو عبد الحميد الصادر عن دار عصير الكتب للنشر والتوزيع يتسلسل فيهما بالأحداث الشيقة بين النسالي والأشراف وتجسيد لقصة حب غفران التابعة للأشراف ونديم الذي اكتشفت أنه نسلي

قواعد جارتين دقات الشامو
الجزء الأول من قواعد جارتين/ فيها قصة العشيقان نديم وغفران. نديم الذي اكتشفت غفران وشمه بأنه نسلي، اختنق صدر غفران وهرولت 
لأمها التي سمعت قصتها كاملة مع نديم منذ أن رأته للمرة الأولي خارج المدرسة حتي ظهيرة يوم الغفران، قالت لها أمها إن النسالي خائنون..كاذبون .. أنانيون ونديم كان يعلم أنك شريفة ولكنه واصل غوايته كي يعلق قلبك، ظلت أمها تروي لها جرائم النسالي وخياناتهم.

سألت غفران أبيها: هل شهدت من قبل زواج نسلي من شريفة؟ فقال لا، ولا تمنع القواعد ذلك لرجال النسالي الحق في الزواج من الأشراف إن بلغوا عامهم الخامس والعشرين، وزواج النسلي من شريفة يزيح عنه صفة النسلية ويعطي لأبناءه الشرف من بعده ولكن في حين ارتكابه لأي جريمة أكثر من مرة يصبح مصيره الإعدام وسيحال أبنائه الي الصفة النسلية .. دق قلب غفران فرحا وأصبحت علي أمل أن يصبح نديم من الاشراف بعد زواجه بها عندما يبلغ عامه الخامس والعشرين نديم أصبح متمسك بنفسه حتي لا يخطئ لأن خطأ واحد سيدمر كل شئ حتي عندما دعاه ضابط أمن بالنسلي وهو يفتشه وهو جالس مع .غفران


ثم أصبحت غفران رامية المنصة وطالقة النار علي النسالي بساحة جويدة .. عند بلوغ نديم سن الخامس 
والعشرين وزواجهم علي المنصة أصبح حديث أهل جارتين  لسنوات .. في ذلك اليوم يوم الغفران، يوم زواج نديم وغفران ماذا سيحدث لنديم هل سيخطئ ؟ وإذا أخطأ هل ستطلق غفران النار علي حبيبها كما تطلق علي من يرتكب جريمة من النسالي؟

في الجزء الثاني من قواعد جارتين دقات الشامو/ تستمر الأحداث بين الأشراف والنسالي وتظهر أين أختفت سبيل
التي تزوجت من حيدر التابع للنسالي  وكيف تستمر في حياتها بعد زواجها من حيدر
وما هو مصير الجنين الذي سيولد منهما هذا الجنين الذي حصد روحا خارج باحة جويدة

 

أصبح هذا الجنين هو الأمل للنسالي .. كانت مفاجئة كبري سبيل حبلي بجنين شريف وصل الخبر إلي ضباط الأمن في باحة جارتين بعد إنتشاره .. ضابط المنصه هو كيوان الذي كان يتنافس مع غفران ويتحداها في أيام الدراسة، وكم من غل وحقد يحمله تجاهها كلما غلبته غفران. أقسم فارس كيوان بعدما أصبح ضابط المنصة في مكان غفران أنه لن يعبر سنواته الخمسين إلا وقد قدم كل النسالي المجرمين إلي المنصه
بعد إنتشار الخبر هل ستلد سبيل ابنها الشريف ؟ وكيف سيتغير قدر النسالي هل للأسوأ أو للأحسن ؟