مفيش طفل غبي
أنواع الذكاء في كتب علم النفس هيوضحلك ده

 

أنواع الذكاء في كتب علم النفس بتوضحلنا إن ازاي مفيش طفل غبي، ومع ذلك كثير مننا بيستخدم كلمة الذكاء علشان يوصف شخص مميز حسب معاير المجتمع و الثقافة اللي اتفرضت علينا. و بنوصف ناس مننا بالغباء لمجرد إنه مش بتنطبق عليهم المعايير دي. بس قصة الذكاء مش كده خالص عزيزي القارئ؛ لأن في أنواع الذكاء، و دا الي هانتكلم عنه. بس خلينا نسأل نفسنا الأول:

هو الذكاء أساسه عضوي؟ يعني حاجة بنورثها في جيناتنا؟ ولا هي مهارة بنكتسبها مع التمرين و الاجتهاد؟

هو في أكثر من رأي:

الرأي الأول بيأكد إن الذكاء أساسه عضوي، و زي ما يكون بينزل مع كتالوج المخ، حاجة من خصائصه، علشان في الأخر هي قدرة فسيولوجية، وبتلعب العوامل الوراثية دور كبير في القصة.

في رأي تاني بيقولك إن الذكاء مكتسب، بيتخلق من التفاعلات الي بتحصل بين الفرد و العوامل الإجتماعية المحيطة بيه، زي ما يكون سلوك مكتسب بسبب خبرات بيعدي بيها الشخص.

أصحاب الرأي دا بيشوفوا الذكاء قدرة علي فهم اللغة و القوانين و الواجبات الي بيفرضها المجتمع. و من هنا بيقارنوا ذكاء الناس ببعضها، علي أساس مين أحسن من التاني في الحاجات دي.

في رأي ثالث بقي بيقولك إننا لازم نحدد و نلاحظ المظاهر السلوكية للفرد، كل واحد علي حدى، علشان علي أساسها نحكم علي ذكاءه. أصحاب الرأي دا بعتبروا كل شخص ذكي و مميز بطريقته.

تمام… أنهي رأي فيهم هو الصح؟

الحقيقية ولا رأي فيهم لوحده صح… هما كلهم مدمجين عشان يعرفولنا معني الذكاء… و لكن:

علي أساس الرأي الثالث عزيزي القارئ، بنلاقي نفسنا بنظلم ناس كتير حولينا، بنشوف الشخص سلوكه مش بيطابق معايير المجتمع المحيط بيه، فا بنحكم عليه بالغباء. بس مفهوم الذكاء مختلف، لأن في أنواع الذكاء. الغلطة الي أغلبنا بيعملها هو اننا بنظلم أولادنا بفرض ذكاء (بنتخيله ذكائهم) عليهم بالإكراه، و نحاسبهم علي هذا الأساس، يعني مثلا لو ابني مش شاطر في المذاكرة يبقي ابني غبي. خلينا نفهم عزيزي القارئ ان ذكاء الطفل مش بنطلون هنختاره علشان يلبسه، إنما هو زي لون عيونه المميز اللي إتخلق بيه. بتوع علم النفس بيقولوا ان في حاجة اسمها فروقات فردية، الفروقات دي بتميزنا عن بعض، لازم نحاول نكتشفها في أولادنا علشان نقدر ننميها.

طب أنا هاعرف ذكاء ابني ازاي؟

قبل ما نتكلم عن أنواع الذكاء، خلينا نتفق علي كام حاجة الأول:

• الذكاء الواحد ممكن يظهر بأشكال مختلفة

• الذكاء مش معناه عبقرية، و لكنه بيترجم لقدرة الفرد علي إنتاج حاجات يرضي عنها و يحس إنها تنتميله

• ما نقدرش نقول إن طفل عنده ذكاء معين بصورة مرتفعة، إلا لو إتوفرت فيه مظاهر كتير جدا للذكاء ده

• مافيش حد ينطبق عليه نوع ذكاء من الألف للياء.

• كل الناس تمتلك كل أنواع الذكاء، لكن بدرجات متفاوتة

ايه هي أنواع الذكاء؟أنواع الذكاء

عندنا ثمانية أنواع ذكاء، خلينا نتكلم عنهم باختصار:

أولا: الذكاء اللغوي(linguistic intelligence)

الذكاء اللغوي ببيان عند الناس لما بنلاقيهم بيعبروا عن أفكارهم بطريقة كويسة و مفهومة، بيعرفوا يحكوا قصص و نكت، بيحفظوا الأسماء و بيتعلموا المفردات بسهولة، بيحبوا المناقشات، و كمان بيكونوا مستمعين جيدين جدا.

ثانيا: الذكاء العددي أو الفوقي اللغوي (Logical-mathematical intelligence)

الناس دي بيبقي عندها دقة شديدة و اهتمام زائد بالتفاصيل، و تلقيهم بيحبوا الأنشطة الي فيها قواعد واضحة. كمان بيحللوا كل حاجة في دماغهم و يربطوا المواضيع ببعض بسهولة ، و بيحلوا المشاكل بطريقتم الخاصة جدا. بيبقوا قادرين يحسبوا حسابات في مخهم بسلاسة. كمان بيكونوا قادرين علي التفرقة بين الحقيقة و رأيهم الشخصي.

ثالثا: الذكاء الجسدي أو الحركي (Bodily-kinesthetic)

دول أصحاب المرونة و الشطارة في الرياضة، بنلاقي الناس دي صعب جدا تفضل في مكانها وقت طويل، و بنلاقيهم بيستخدموا اديهم و هما بيتكلموا، و تعبيرات وشهم مميزة. الناس دي بيطلع منها رياضيين و ممثلين مبدعين.

رابعا: الذكاء الطبيعي (Naturalist intelligence)

بيتجسد في الناس الي بتحب الحيوانات و مهتمة بالآثار و الأنشطة الي ليها علاقة بالطبيعة، زي الصيد و التخييم و الزراعة، يحبوا يتسلقوا الجبال و بيستمتعوا بمشاهدة الغروب، منهم كتير بيمارس الغطس و بيتمتع بجمال حياة الخلاء. تلاقيهم كمان في أغلب الوقت من الناس الي بتعيد استخدام الحاجة بدل ما ترميمها. (recycling)

خامسا: الذكاء الموسيقي (musical intelligence)

دي الناس الي بتعرف تمييز كويس بين أصوات الآلات الموسيقية و الأصوات الثانية المختلفة، ممكن تلقيهم بيدندنوا أغلب الوقت مع نفسهم، بيعزفوا، بيغنوا، و تلاحظ فيهم كمان إنهم بيغيروا في نبرات صوتهم و هما بيتكلموا.

سادسا: الذكاء الإجتماعي  (Interpersonal)

ده بتلاقيه شخص بيحب الناس، بيحب يسمعهم و يتكلم معاهم و يطلب نصايحهم، و بينبسط لما يتعرف علي شخص جديد، تلاقيه كمان بيستمتع بالأنشطة الجماعية، و بيبقي شاطر جدا في القيادة و قادر علي تحفيز الي حواليه و تشجيعهم. و بيطلع منهم مديرين شطار.

سابعا: الذكاء الذاتي (Intra-personal)

دي الناس المستقلة، الي بتحب الأنشطة الفردية، بيكون الشخص منهم قادر يتحمل المسئولية و ما بيطلبش مساعدة من حد. عارف كويس نقط ضعفه و نقط قوته، معترف بغلطاته، أصحابه اها قليلين، لكنه بيقبل آراء الناس بسهولة، يمكن يبقي عنده مشكلة شوية في المناقشات الجماعية، لكنه بيحب يسمع و يفهم الناس الي عندهم خبرة في موضوع يهمه.

ثامنا: الذكاء البصري أو المكاني (Spatial intelligence)

الناس الي بتحب الألوان و الأشكال و بتفهمها بسرعة، خيالهم واسع و بيعيشوا مع أحلام اليقظة. الناس دي بيطلع منها رسامين و مصممين و مصورين و فنانين كتير

الخلاصة ايه؟

الخلاصة عزيزي القارئ ان الذكاء مش قالب واحد بنتشكل جواه، الذكاء قوالب مختلفة. و جوا كل واحد فينا القالب بتاعه، اللي مع الخبرة و التمرين و الممارسة بيكبر و بيطور.

خلينا نحاول ما نظلمش أولادنا، و نتهمهم بالغباء لمجرد ان درجاتهم في المدرسة مش كويسة، أو فشل في تعلم رياضة اخترناهلهم، ده مش مقياس لذكائهم و قدراتهم… بل بالعكس خلينا نأخذ المبادرة اننا نحاول نكتشف ذكائهم فين و ننميه، علشان مفيش طفل غبي، بس في طفل إحنا مش فاهمين ذكائه و قدراته.

و خلينا نحاول نفهم، علشان نعيش أحسن.
وهنا مجموعه ترشيحات في كتب علم النفس.

فرح شعراوي